٢٨ يوليو ٢٠٢٣

ما هي طرق التدريس الناجحة، وكيف يمكن تطبيقها؟

null
ساهم في النشر

طريقة التدريس هي خريطة طريق المعلم لما يحتاج الطلاب إلى تعلمه وكيف سيتم القيام به بشكل فعّال، لذلك قبل اختيار طريقة التدريس، يجب تحديد أهداف التعلم، لكي يسهل تصميم أنشطة تعليمية وطرق تدريسية تتناسب مع هذه الأهداف.

 

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي

أنواع طرق التدريس 

تتعدد طرق وأساليب التدريس التي يمكن اتباعها أثناء المراحل المختلفة للعملية التعليمية، ولكن يمكننا تصنيفها وفقًا للمصدر الأساسي للمعلومات خلال التعلّم إلى 3 طرق رئيسية، وهي كالآتي: 

1- طرق التدريس التي تعتمد على المعلم

يكون فيها المعلم العنصر الأساسي في العملية التعليمية، فيؤدي معظم الوقت كالمصدر الوحيد للمعرفة.

2- طرق تعتمد على الطالب

باتباعها، يجب على الطالب الوصول إلى معرفته بنفسه بتوجيه محدود من المعلم بالاعتماد على البحث والتواصل مع الزملاء.

3- طرق تعتمد على المعلم والطالب معًا

تقوم على الدور التفاعلي بين الطالب والمعلم للوصول إلى الأهداف المنشودة من العملية التربوية، بحيث يكون الطالب هو مصدر المعرفة من خلال عمله ولكن بتوجيه من معلمه.

 

طرق التدريس الأكثر فعالية

من الصعب الحفاظ على تركيز الطالب وإدارة سلوكه وتشجيعه على المشاركة النشطة دون تغيير أنماط التفكير القديمة، وهو ما يتحقق من خلال طرق التدريس المختلفة المتاحة التي تساعد على تحقيق نتائج إيجابية بشكلٍ فعّال، وفي هذا الصدد، يمكن الاستعانة بأكثر من طريقة معًا بما يتناسب مع بيئة التعلم والأهداف المنشودة من العملية التعليمية، إليكم أبرز طرق التدريس الناجحة وأكثرها استخدامًا:

 

1- التعلم التجريبي

نظرية كولب للتعلم.jpg

يعد التعلم التجريبي طريقة تدريس رائعة لأنه يشجع على الإبداع، ويساعد الطلاب على التعلم من الأخطاء، كما يعزز التفكير التأملي، ويهيئ الطلاب للتجارب المستقبلية، وهو يكون أكثر فعالية أثناء التجارب العلمية والتدريب الرياضي والمشاريع الجماعية، ويمكن استخدام التعلم التجريبي عبر تشجيع الطلاب على تقييم أنفسهم بانتظام والتفكير فيما تعلموه.

تستند هذه الطريقة التعليمية على نظرية التعلم التجريبي لديفيد كولب عام 1984، وهي تفترض أن هناك أربع مراحل رئيسية في دورة التعلم: 

خبرة ملموسة: عندما يكون لدى المتعلم تجربة جديدة، مثل ركوب الدراجة لأول مرة.

الملاحظة العاكسة: تأتي بعد التجربة الملموسة، كإجراء يحث المتعلم على التفكير في أفعاله ومشاهدة الآخرين يؤدون نفس تجربته للتعلم منهم.

التصور المجرد: تشتمل على وضع تصور لخطة يمكن من خلالها المضي قدمًا، على أن تكون هذه الخطة مبنية على نظرة ثاقبة من الخبراء.

التجريب النشط: المرحلة النهائية، التي ينظر فيها المتعلم إلى تأملاته ودروسه السابقة ثم يعيد تجربته الأصلية ليُمكنه قياس مدى التقدم الذي أحرزه.

عرف كولب أربعة أنماط للتعلم: الانحراف، التجميع، التقارب، والتكيف. وترتبط هذه الأنماط بطرق مختلفة لمعالجة وتطبيق المعلومات الجديدة والتجارب. ويستخدم النظرية بشكل عام لتصميم تجارب تعلم مخصصة لطريقة التعلم المفضلة للفرد.

 

2- التعلّم المدمج

شخصان يتعلمان و معهم حاسوب.jpg

التعلم المُدمج هو مزيج من التعلم التقليدي وجهًا لوجه والتعلم القائم على التقنية، وقد أصبح أكثر شيوعًا بعد جائحة كورونا رغم أنه كان موجودًا قبلها، ولاستخدام نموذج التعلم المدمج أثر رائع لأنه يشكل أرضية مشتركة بين الأساليب التقليدية والتقنيات الحديثة، للحفاظ على تركيز الطلاب واهتمامهم بالمحتوى التعليمي، ومن أهم أمثلة التعلّم المدمج:

المزج والتعلم المرن: عبارة عن مزيج من الأنشطة عبر الإنترنت والعملية التعليمية التقليدية، يتناوب فيها الطلاب في القيام بمختلف الأنشطة التعليمية، أو يستخدم فيه الطلاب طرق التعلم عبر الإنترنت بشكلٍ أساسي داخل الفصول الدراسية تحت ظل ورعاية المعلمين الذين يقومون بالدعم والتوجيه.

التعلّم الافتراضي المعزز: يعتمد على الواقع الافتراضي (Virtual Reality) بشكلٍ أساسي للانغماس في بيئة التعلّم، فعلى سبيل المثال، ينتقل من خلاله الطالب إلى المعلم السياحي الذي يدور حوله درس التاريخ وكأنه في موقع الفعلي.

اقرأ ايضاً:
-  ما هي المتطلبات الأساسية لتنجح في التعلم عن بعد؟ 
- كيف نستخدم التكنولوجيا في التعليم، وما هي أهميتها؟
- أفضل 10 مواقع للتعلم عن بُعد

 

3- التعلم التفاعلي

طفل يتعلم علي الحاسوب.jpg

يطلق عليه أيضًا اسم العصف الذهني، وهو يتضمن استخدام العروض التعليمية المرئية الجذابة ذات الوسائط المتعددة، لإيضاح وتفسير المعلومات بشكلٍ واضح عبر خلق بيئة تفاعلية بين الطالب والمعلم، ومن أمثلة تطبيقه:

المشروع: يتم من خلاله تقسيم الفصل الدراسي إلى مجموعات بحيث تنفذ كل مجموعة من الطلاب مهمة محددة سويًا.

المناقشة: حيث يتبادل المعلم والطلاب الحوار حول موضوع الدرس.

 

4- التعلم الحركي

اشخاص معهم اقلام.jpg

التعلم الحسي هو مفهوم التعلم من خلال الحركة من خلال حث المدرسين على التحرك في جميع أنحاء الفصل باستخدام إيماءات اليد ولغة الجسد للحفاظ على انتباه الطلاب بصريًا وحركيًا، ومن خلاله أيضًا يتم تشجيع الطلاب على أداء الأنشطة البدنية والرياضية والتنقل بين أرجاء الفصل، ويمكن تطبيق ذلك من خلال:

الرسم والتمثيل: عبر تطوير الأفكار باستخدام ألوان وأدوات مختلفة لجعل أفكارهم حقيقة واقعة، أو عبر لعب الأدوار في العروض المسرحية.

اقرأ ايضاً: ما هي الدلالات النفسية لأشهر رسومات الأطفال؟ 

البناء: ويتمثل في بناء الهياكل باستخدام المكعبات أو الألعاب أو المواد الأخرى، مما يساعد الطلاب على التفكير التحليلي وتطوير مهارات التنسيق بين اليد والعين.

 

5- التعلم الفردي

طفلة تذاكر.jpg

التعلّم المتمايز أو الفردي هو طريقة تدريس تصمم التعليمات للطلاب وفقًا لاحتياجاتهم الفردية، وهذه الطريقة تكون خيارًا مثاليًا في الفصول الدراسية ذات القدرات المختلطة، لتمكن جميع الطلاب من تحقيق أقصى استفادة، وتعتبر أفضل طريقة للتعامل مع التمايز هي التدريس بعدة طرق باستخدام أدوات مختلفة تشمل الكتب والأفلام والصور والعروض التقديمية الشفهية وغيرها من الوسائط المتعددة، ومن ثم تقديم أنشطة وأنماط تقييم متباينة، مما يمنح الطلاب المختلفين الفرصة لمشاركة وفهم محتوى الدرس.

على سبيل المثال: إذا كان موضوع الدرس يدور حول مسرحية لشكسبير، فيُمكن قياس مدى استيعاب الطلاب لها بعدة طرق وفقًا لقدرات ومهارات كل طالب؛ فبإمكانهم كتابة مقال، أو تقديم عرض شفهي، أو تصميم رسم توضيحي أو فكاهي، أو اللعب بأي نقاط قوة أخرى لديهم.

في النهاية يجدر بنا القول أنه يجب على المعلم أن يستخدم خبراته ومعرفته لتحقيق أقصى استفادة للطلاب خلال عملية التعلّم، وكذلك يجب أن يتمتع بالقيادة ليكون قادرًا على التأثير في الحياة التعليمية للطلاب، وأيضًا عليه مواصلة البحث للوصول إلى طرق وأساليب تعليمية جديدة تسهل العملية التعليمية وتجعلها أكثر سلاسة، ومن ناحية أخرى، على الوالدين دعم استخدام طرق التدريس الناجحة من خلال متابعة الطلاب وطرق مذاكرتهم في المنزل وتوفير البيئة المناسبة لهذه الطرق.

اقرأ ايضاً: ما هي أنماط التعلّم؟ وكيف تحدد نمط التعلّم الذي يناسبك؟ 

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي
إقرأ ايضا
null
٢٨ يوليو ٢٠٢٣
4 استراتيجيات حديثة للتدريس بشكلٍ فعّال
البقاء في فصل ممل يتردد فيه صوت المعلم برتابة في أذني الطالب ليس أفضل سيناريو للتعلّم، أليس كذلك؟ في الوقت الحاضر، يحاول العديد من المعلمين إبقاء فصولهم بعيدة قدر الإمكان عن هذا السيناريو التقليدي، والسماح لطلابهم بالمشاركة بشكلٍ أكبر في عملية التدريس من خلال إيجاد طرق مختلفة ومبتكرة، إليكم 4 استراتيجيات تدريس حديثة يستخدمها القائمون على العملية التعليمية لرفع مستوى التحصيل الدراسي لدى الطلاب.
null
٢٨ يوليو ٢٠٢٣
أفضل 4 أساليب لتعليم الأطفال في الروضة
تعليم طفل في سن الروضة لن يتم بشكل مثمر إلا إذا تضافرت جهود جميع أطراف العملية التعلمية من طفل، ومعلم، وروضة، وولي أمر، لأن التدريس للأطفال في هذا العمر ليس سهلًا، ويتطلب الكثير من المهارات، بالإضافة إلى قدرٍ كبير من القدرة على التحمل، ولأن النجاح في أي مهمة كبيرة يبدأ من تقسيمها إلى مهام أصغر، نقدم إليكم 4 طرق وأساليب تعليم ستساعدكم على تعليم الأطفال في الروضة بشكلٍ أفضل، مما يُطور مهاراتهم التعليمية المختلفة، ويوفر الوقت والجهد على المعلمين وأولياء الأمور.
null
١٠ أغسطس ٢٠٢٣
ما هي نظرية الذكاءات المتعددة؟
تشير الذكاءات المتعددة إلى نظرية تصف الطرق المختلفة التي يتعلم بها الطلاب ويكتسبون المعلومات، وقد طور جاردنر هذه النظرية  التي تفيد بأنه هناك مجموعة متنوعة من الذكاءات، وتفترض هذه النظرية أن فهم أي نوع من أنواع الذكاء الذي يمتلكه الطالب يمكن أن يساعد المعلمين على ضبط أنماط التعلم، واقتراح مسارات أكاديمية معينة للمتعلمين، وتشير هذه "الذكاءات" المختلفة إلى المواهب والقدرات الفطرية التي يتمتع بها الطفل، ووفقًا لهذه النظرية، قد يكون لدى الطفل الواحد أكثر من نوع من هذه الذكاءات، وتلعب الجينات وبيئة التربية دورًا في هذا الصدد.
تعرف أحد بحاجة معلم؟ قولّه على القورو!