١٠ أغسطس ٢٠٢٣

كيف تحمي الأطفال من المحتوى الضار على اليوتيوب؟

null
ساهم في النشر

موقع يوتيوب هو موقع مختص بتقديم الفيديوهات التي تُلبي احتياجات المستخدمين من جميع الأعمار، ويوجد على هذه المنصة مقاطع فيديو عن موضوعات ومجالات مختلفة، وعندما يقوم الأطفال بتسجيل الدخول إلى اليوتيوب فهو يكون عرضة لكل أشكال وأنواع المحتوى، وهو ما يثير القلق في نفوس الوالدين، بسبب احتمالية التعرض لمحتوى خارج أو مخصص للبالغين لا يناسب مراحلهم العمرية، وفي ظل وجود مليارات الفيديوهات على اليوتيوب يتم تحميل أكثر من 500 ساعة منها كل دقيقة، فكيف يمكن تصفية جميع المحتويات العنيفة والجنسية وتلك التي تشجع على الكراهية وغير المناسبة حتى لا يتعرض لها أطفالنا؟

 

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي

1- الاستعانة بتطبيق YouTube Kids 

لوجو يوتيوب كيدز.png

 

أولى خطوات حماية الأطفال من المحتوى الضار على موقع اليوتيوب هي استخدام YouTube Kids، الذي يمكّن الوالدين من حماية أبنائهم أثناء مشاهدة الفيديوهات على منصة اليوتيوب، ولأن اليوتيوب لا يحظر المحتوى غير المرغوب فيه تمامًا، من المهم ضمان تنفيذ إجراءات الحماية طوال الوقت، حيث تتيح لك الرقابة الأبوية التعرف على كل مقطع فيديو يشاهده طفلك، وكل قناة يشترك بها، فإذا كنت تريد أن يتمكنوا من الوصول إلى 3 أو 4 قنوات فقط، فيمكنك أن تقرر ما يمكنهم وما لا يمكنهم رؤيته، وبمجرد تحديد المحتوى المعتمد لن يتمكن الأطفال من البحث في أي مقاطع فيديو أخرى.

 

2- مراقبة ما يشاهده الأطفال  

اب و ابنه يستخدمون الحاسوب معا.jpg

أقوى طريقة لجعل اليوتيوب أكثر أمانًا للأطفال هي الإشراف الدقيق عليهم مشاهدة مقاطع الفيديو عليه، لأنه يختلف عن التلفزيون الذي عادةً ما يكون خاضعًا لقوانين ولوائح قانونية ورقابية عديدة، وهذا لا يعني اقتحام خصوصية الطفل، بل مجرد متابعة استخدامه دون أن يشعر، وهناك بعض تطبيقات الرقابة الأبوية التي تساعد في ذلك، منها: ESET Parental Control، Kaspersky Safe Kids، Google Family Link Qustodio.

 

3- تفعيل وضع "تقييد المحتوى"

محتوى مقيد.jpg

وضع تقييد المحتوى أو "Restricted Mode" هو إعداد اختياري يساعد في فلترة محتوى البالغين، ومنع إظهاره، لهذا إذا كان طفلك يستخدم نفس حسابك على اليوتيوب في بعض الأحيان، من الضروري تفعيل هذا الوضع لحظر أي محتوى بذيء من المحتمل أن يظهر له، وجدير بالذكر أن المكتبات والجامعات والمدارس والمؤسسات العامة الأخرى تُفعّل وضع تقييد المحتوى للتحكم في محتوى مقاطع الفيديو التي يتم تصفحها على اليوتيوب، ويمكن الوصول إلى هذه الخاصية من خلال الدخول إلى إعدادات التطبيق.

 

4- مناقشة الطفل بشكلٍ دوري

اب يجلس مع ابنه.jpg

 

إذا كنت تخشى أن يشاهد طفلك مقطع فيديو خارج على اليوتيوب، لا تحذره من ذلك أو تنهاه عنه بشكلٍ عنيف، لأن هذا لن يؤدي إلا إلى نتائج عكسية تجعله يرغب في مشاهدة المزيد من نوع هذا المحتوى بدافع الفضول، وهنا يكون من الأفضل إجراء محادثة مع طفلك حول هذا المحتوى،

توضح له من خلالها لماذا هو سيء، ولماذا عليه تجنبه، فتشجيع الطفل على هذه المحادثة المفتوحة يجعله أكثر راحة في التحدث معك، ويجعله يثق في أن يلجأ إليه إذا صادف شيئًا خارجًا على اليوتيوب، وهو ما يرفع إحساسه بالمسؤولية، ويزيد مستوى الرقابة الذاتية لديه.

 

5- تفعيل خاصية الفيديوهات المقترحة  

فديوهات.jpg

هناك خاصية رائعة في YouTube Kids يمكن تعديلها، وهي القدرة على السماح للتطبيق باقتراح مقاطع فيديو للطفل بناءً على تلك التي شاهدها بالفعل من قبل، وهو ما يضمن ظهور محتوى يشابه ذلك الذي يبحث عنه الطفل، وفقًا لما يناسب عمره، ولضمان حماية الطفل في حالة بحثه بنفسه عن كلمة خارجة أو محتوى جنسي سمع عنه، يُنصح بتفعيل سجل المشاهدة، حتى يسهل التعرف على طريقة تفكير الطفل، والموضوعات التي يهتم بالبحث عنها، ليمكن تفادي أي انحراف في سلوكه بشكلٍ مبكر. 

 

6- الحد من استخدام سماعات الرأس 

طفل يضع سماعات.jpg

 

عندما يرتدي الأطفال سماعات الرأس أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو على موقع اليوتيوب، ينعزلون تمامًا عن العالم المحيط بهم، فلا يمكن للوالدين سماع ما يشاهدونه إذا انطوى على الشتائم أو العنف أو أي شيء آخر غير مقبول أو ضار، لهذا يفضل أن يترك الطفل سماعات الرأس في الدرج، ويبقى على مسافة قريبة منك عند تصفح موقع اليوتيوب، لكي تكون قادرًا على مراقبته، ومن ثم التدخل عند الحاجة إذا تعرّض لأي شيء خارج عن الحدود. 

التعرض المتكرر للمحتوى الضار على اليوتيوب قد يجعل الطفل يدمنه، وهو ما يؤثر على صحته النفسية؛ إذ يجعله أكثر ميلًا للانعزال، ويزيد من شعوره بالوحدة والاكتئاب، وهو ما ينعكس على نموه، ولكي يقدر الوالدان على حماية الطفل من المحتوى الضار على اليوتيوب يجب تطوير ثقافتهم التقنية، لكي يتمكنوا من معرفة جميع خواص التطبيقات والمنصات والأجهزة التي يتعامل معها أبنائهم يوميًا، فيكونوا قادرين على تعزيز الاستفادة من مزاياها، وتجنيبهم عيوبها وأضرارها المتعددة.

اقرأ ايضاً: 
-أفضل 10 مواقع للتعلم عن بُعد
- كيف تضر مواقع التواصل الاجتماعي الأطفال؟
- كيف تحمي طفلك من التنمر الإلكتروني؟ 

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي
إقرأ ايضا
null
٨ أغسطس ٢٠٢٣
كيف تزرع الأمانة في طفلك منذ الصغر؟
الأمانة هي أحد أهم القيم التي يجب تعليمها لأطفالك، لأنه إذا علمت طفلك أن يكون أمينًا في سن مبكرة، سيكون لديه خبرة أفضل للتنقل في الحياة وتجاربها العديدة مع تقدمه في السن، كما أن أمانته تلك ستُبقيه بعيدًا عن الكثير من المشاكل لاحقًا، ولأن الوالدين هم من تقع على عاتقهم هذه المسؤولية، نقدم إليك مجموعة من النصائح الفعّالة التي تساعد طفلك على التحلي بالأمانة، التي هي إحدى السمات التي نتوقعها في كل فرد من أفراد مجتمعنا.
null
٢٨ يوليو ٢٠٢٣
طرق رائعة لتعزيز الثقة بالنفس وعلاج الخجل عند الأطفال
الثقة أمر حيوي لسعادة الطفل والحفاظ على صحته ونجاحه، فالأطفال الواثقون من أنفسهم مجهزون بشكلٍ أفضل للتعامل مع الضغوطات والمسؤوليات والإحباطات والتحديات والعواطف الإيجابية والسلبية، فيما يلي بعض الإرشادات التي يمكنك من خلالها التأثير على تقدير طفلك لذاته بطريقة إيجابية كل يوم.
null
٨ أغسطس ٢٠٢٣
القلق والخوف عند الأطفال.. الأعراض وطرق العلاج
من الطبيعي أن يشعر طفلك بالخوف أو القلق من وقت لآخر، فالتجارب الجديدة ومواجهة التحديات أثناء استكشاف العالم يجعل القلق جزءًا لا يتجزأ من مراحل النمو، فقد يكون لدى طفلك مخاوف إما بسبب قدرة عقله على رسم سيناريوهات مخيفة تشعره أن دماغه غير قادر بعد على تحليل وفهم أنها ليست حقيقية، أو بسبب شعوره بالخوف من الآخرين (خاصة والدته وأبيه) واتباعهم، أو بسبب أسلوبه الأناني والمحدود في التفكير الذي يدفعه إلى ربط جميع الأحداث والمواقف بنفسه.
تعرف أحد بحاجة معلم؟ قولّه على القورو!