٨ أغسطس ٢٠٢٣

كيف يمكن تربية أطفال يتحملون المسؤولية؟

null
ساهم في النشر

عادةً يخلق الأبناء المزيد من الأعباء للآباء ولا يساهمون بأعمال في الأنشطة الأسرية، وهو ما يجعل الآباء قلقين حيال قدرة أبنائهم على تحمل المسؤولية في المستقبل، فما هي أفضل الطرق التي يمكن من خلالها تربية جيل قادر على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات؟ ليكون راشدًا ويتعلم أخذ الملاحظات، والارتقاء لمستوى التوقعات، وحل المشكلات، واتخاذ القرارات، فيتمكن لاحقًا من تنظيم حياتهم بشكلٍ احترافي.

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي

1- استراتيجية المرآة

استراتيجية المرآة

يتعلم الأطفال كيفية التعامل مع الآخرين من خلال مشاهدة كيفية تفاعلنا معهم، لذلك إذا كنت تحترم زوجتك أو شريكتك أو أصدقائك، فالاحتمال الأكبر أن أطفالك سيحذون حذوك، لهذا عليك أن تعلمهم كيفية التعاطف ورؤية الأشياء من منظور الآخرين، وإظهار السلوك الذي تريد منهم أن يقومون به، فإذا كنت تريدهم أن يفوا بوعودهم، احفظ وعودك أمامهم، وإذا كنت تريدهم أن يتحكموا في غضبهم، استخدم تقنيات التنفس، وابتعد عندهم عندما تشعر بالضيق، ويمكنك شرح ذلك بصوت عالٍ ليفهموه بشكلٍ أوضح، فقل لهم على سبيل المثال، "أشعر بإحباط شديد الآن، لذا سأذهب إلى غرفتي لأهدأ".

2- مسؤولية القرار

مسؤولية القرار

على الوالدين أن يكونوا متاحين لحل المشكلات، ومساعدة أطفالهم على التعامل مع مشاعرهم ومخاوفهم، والتأكد من أنهم لا يتجنبون المصاعب، لهذا يجب تركهم يتعاملون مع المشكلات بأنفسهم سواء كان ذلك يتطلب تقديم اعتذار، أو يحتاج إجراء إصلاحات أكثر واقعية، فإذا كنت ترغب في تربية أطفال مسؤولين، هذه خطوة حاسمة، لأننا نعيش في مجتمع نسارع فيه إلى إلقاء اللوم على الآخرين في مشاكلنا، ويعد التراجع وتقييم الموقف هما الشعور بالمسؤولية، فعندما نعلمهما لأطفالنا سيكونون قادرينعلى تحمل المسؤولية عن حياتهم وأفعالهم، وسيصبحون أكثر قدرة على تغيير الأشياء للأفضل.

3- خلق الفرص

خلق الفرص للتعلم

لكي تربي أطفالك على تحمل المسؤولية، عليك أن تخلق لهم فرصًا جيدة يمكن من خلالها اختبارهم في التعامل مع المواقف الحاسمة، وإنجاز المهام بمفردهم بما لا يعرضهم لأي خطر، فيمكنهم المساعدة في الأعمال المنزلية على سبيل المثال، أو رمي القمامة، أو ارتداء ملابسهم بمفردهم في الصباح، وعليك أن تعينهم على القيام بهذه المهام حتى يشعرون بالإنجاز، فمثلًا يمكنك توفير صناديق ورفوف في متناول أيديهم حتى يمكنهم الوصول إليها ليقوموا بتنظيم مساحتهم ومتعلقاتهم بأنفسهم، وكذلك التأكد من أنهم يعرفون العثور على أدوات التنظيف للقيام بالأعمال المنزلية وتنظيف الانسكابات، إذ تظهر الأبحاث أن الأطفال الذين يساعدون في المنزل أكثر عرضة لمساعدة الآخرين في المواقف الاجتماعية من أولئك الذين يتحملون المسؤولية فقط عن احتياجاتهم. 

4- تحمل العواقب

تحمل العواقب

عندما لا يتصرف الأطفال بمسؤولية، أو يرتكبون خطأ ما، لا تكن مثل طائرة الهليكوبتر التي تنتشلهم من أي مشكلات أو مصاعب لإصلاح الخطأ، لأن هذا سيُربي أطفالًا اعتماديين، فبدلاً من ذلك، دع الأطفال يتحملون نتائج أفعالهم بأنفسهم، ويصلحون ما أفسدوه، ولأن الجميع يرتكبون أخطاءً، حاول ألا تبالغ في رد الفعل، بل انظر إلى هذه الأخطاء كخطوة أولى لوضع خطط جديدة، واتخاذ إجراءات أفضل في المستقبل، فالأخطاء دائمًا ما تكون فرصة للتعلم، فإذا ساعد الأطفال في الدفع من مصروفهم الخاص مقابل كتب المكتبة وأغراضهم المفقودة أو النوافذ التي يكسرونها أثناء اللعب، ستقل احتمالية تكرار مثل هذه المخالفات.

اقرأ أيضاً عن 3 طرق لعقاب الطفل لا تؤثر عليه سلبًا

5- وضع الحدود

وضع الحدود

قد لا نمانع عندما ينام أطفالنا الصغار بجانبنا في الفراش لأننا ندرك أن هذه اللحظات لن تدوم، إلا أن أثر هذه اللحظات حتمًا سيدوم، لأنه يعد بمثابة موافقة ضمنية على غزو مساحتنا الشخصية، لهذا من أهم العناصر التي يجب أن تبني عليها تربية أبنائك على المسؤولية هي وضع حدود لهم ممنوع عليهم تجاوزها، فهذه هي الطريقة الأكثر ثباتًا في توضيح ما يحتاج طفلك إلى القيام به، وما لا يجب عليهم فعله، ليمكن مكافآتهم عند الإثابة ومعاقبتهم عند الخطأ، فالمساءلة هامة جدًا، لأنه عندما لا يحاسب الآباء أطفالهم، يزيد ذلك شعورهم بعدم المسؤولية تجاه سلوكياتهم المختلفة.

6- المبادرة

طفل يركض في السباق

إذا كنت ترغب في منح أطفالك الكثير من الخيارات لخلق حياة سعيدة ومنتجة لأنفسهم بفضل شعورهم بالمسؤولية، فازرع بداخلهم روح المبادرة، ولا تجعلهم ينتظرون إشارة البداية من الآخرين، حتى يكونون قادرين على اختيار وتصميم شكل الحياة التي يرغبون في عيشها لاحقًا، على سبيل المثال بدلاً من طلب تنظيف الأسنان وتناول الإفطار من الطفل كل صباح بأوامر مباشرة تكررها عليه يوميًا، عليك أن تخبره أن هذه مهام يومية عليه البدء في إنجازها بمجرد أن يستيقظ، وعليه أن يحافظ على القيام بها دون أن يذكره أحد، والهدف من ذلك الحفاظ على تركيزه حتى يستوعب ويدير مهامه بنفسه لاحقًا.

إن تعليم الطفل المسؤولية لا يحدث بين عشية وضحاها، بل هو مهارة تتطور بمرور الوقت عبر نمذجة ثابتة، لهذا يُنصح بأن يتم وضع الأساس لهذه المهارة في وقت مبكر من مرحلة الطفولة، لأن السماح للأطفال بالقيام بالمزيد من الأنشطة بأنفسهم يغذي دافعهم الطبيعي ليكونوا مكتفين ذاتيًا ومستقلين، وعلى الوالدين أن يساعدوهم على تحمل مسؤولياتهم دون الاعتماد على الآخرين في كل شيء، فالفخر الذي يشعرون به عندما ينجزون شيئًا ما لا يمكن تخيله، وله آثار إيجابية مذهلة على سماتهم الشخصية، فالمسؤولية قد تكون أهم سمة شخصية يمكن غرسها في الأطفال، لأنها تجعلهم لاحقًا أعضاءً مساهمين في المجتمع. 

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي
إقرأ ايضا
null
١٠ أغسطس ٢٠٢٣
تمارين رائعة للأطفال في عمر 10 سنوات
الأطفال في عمر 10 سنوات، يبدأون في إدراك العالم من حولهم بشكلٍ أكبر، ورغم أننا نحيا في عصر يتسارع فيه تطور التقنية، إلا أنه لا تزال توجد العديد من التمارين التي تعلم الأطفال الكثير من مهارات الحياة العملية، وتكسبهم المزيد من الخبرات، وخلال السطور التالية، سنقدم لكم مجموعة من التمارين منها ما يعمل على تطوير صحة الطفل الجسدية، ومنها ما يركز على تنمية صحته العقلية والنفسية.
null
٨ أغسطس ٢٠٢٣
للأمهات الجديدات.. نصائح أول يوم مدرسة
سيحظى الأطفال في جميع أنحاء البلاد بأول يوم لهم في المدرسة خلال الأيام القليلة المقبلة، وهو ما يمثل علامة فارقة كبيرة للأمهات والطلاب على حد سواء، ربما كان طفلك قد ذهب بالفعل إلى الحضانة، لكن يومه الأول في المدرسة له خصوصية مختلفة، لأنه بمثابة خطوتهم الأولى نحو عيش حياتهم المستقلة؛ حيث سيكوّنون صداقات قد تستمر مدى الحياة، لهذا ربما عليك قضاء بعض الوقت في تحضير طفلك لهذا اليوم، وتحضير نفسك عاطفيًا ونفسيًا أيضًا.
null
١٠ أغسطس ٢٠٢٣
7 أفكار مميزة لهدايا العيد للأطفال
يعتبر تقديم الهدايا من أكثر الممارسات التي تحفز معظم الأطفال، ومع تزايد انتشار التسوق عبر الإنترنت، أصبح من السهل أكثر من أي وقت مضى اكتشاف أفكار الهدايا وشرائها للأبناء والعائلة، ولأنه من المؤكد أن الهدايا الفريدة تظهر لأبنائك مدى اهتمامك بهم، يظهر السؤال، ما هي الهدايا المميزة التي يمكن تقديمها لهم في مناسبة خاصة مثل العيد؟
تعرف أحد بحاجة معلم؟ قولّه على القورو!