٢٨ يوليو ٢٠٢٣

أساليب فعّالة لتعديل سلوك الأطفال

null
ساهم في النشر

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تجعل الطفل يعاني من نوبات غضب وانفجارات عاطفية وسلوكيات سيئة أو غير متوقعة، وقد تكون هذه الأسباب بيولوجية مثل الجوع أو الإرهاق، كما يمكن أن تتعلق بالقدرة على الاتصال، ويمكن أن يشمل أيضًا أسبابًا عاطفية، مثل عدم القدرة على احتواء المشاعر أو وصفها، ولا شك أن البيئة تؤثر أيضًا في هذا الصدد، ولاحتواء سلوك الطفل، يجب العمل على معرفة الأسباب التي تقف وراء هذا السلوك، واتباع بعض النصائح لتعديله، إليكم أبرزها.

 

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي

1) التواصل الجيد

أم تتواصل مع ابنها.jpg

عليك أن تخلق أرضية تواصل مشتركة بينك وبين طفلك يمكنك التعامل معه من خلالها في أي وقت، فالأطفال الذين يعتقدون أنهم يستطيعون فعل أي شيء يرغبون في القيام به، والحصول على ما يريدون، يميلون إلى التذمر أو الدخول في نوبات غضب عندما لا تتم تلبية مطالبهم،

 ومن ثم يصعب تعديل سلوكهم؛ إذ يقول هال رانكل، المعالج الأسري ومؤلف كتاب ScreamFree Parenting: "الأطفال الذين يفهمون أن هناك حدودًا واضحة يتعلمون كيفية التنظيم الذاتي واحترام هذه الحدود"، لذلك من الضروري خلق أسلوب انضباط حازم وعادل تضع من خلاله حدودًا لسلوك طفلك، بينما تشجعه من خلاله أيضًا على السلوك الجيد بالثناء والمكافآت والاستراتيجيات الأخرى، ويجب أن يعتمد هذا الأسلوب على أسلوبك في التربية، ومرحلة نمو طفلك ومزاجه حتى ينجح في تعديل سلوكه.

اقرأ ايضاً: كيف تساعد طفلك على تكوين صداقات؟ 

 

2) استخدام لغة مناسبة

أم تحكي قصة لاولدها.jpg

 

الفهم بداية الحل، ولكي تستطيع فهم طفلك عليك استخدام لغة مفرداتها تتناسب مع عمره وطريقة تفكيره، كما يجب الانتباه إلى استخدام نبرة صوت مركزة وثابتة وتوجيهية، فلا يوجد ما يستدعي إلى الصراخ بصوت عالٍ في وجهه، أو استخدام لغة جسد حادة مع استخدام عبارات مثل "لا يمكنني أن أجعلك تفعل ذلك"، ويُنصح أيضًا بتجنب طرح أسئلة مفتوحة مثل "لماذا تشاجرت مع معلمك؟"، لأن مثل هذه الأسئلة تطرح في غير موضعها، مما يجعل الطفل يستشيط غضبًا بشكل أكبر، ويجعل عملية تعديل سلوكه أصعب.

 

3) تعديل البيئة المحيطة

أطفال يلعبون.jpg   

إذا كنت تعديل في تغيير الطريقة التي يتصرف بها طفلك، فمن الجيد أن تنظر إلى ما يحدث في البيئة المحيطة به، وإجراء تغييرات صغيرة يمكن التحكم فيها، فيما يلي بعض الأفكار لتغيير الأشياء المادية في بيئة طفلك لتشجيعه على السلوك الإيجابي.

اقرأ ايضاً: كيف تؤثر البيئة المدرسية على الطلبة؟

فى المنزل

  • توفير مساحة هادئة وآمنة لطفلك يستخدمها عندما يشعر بالإرهاق.
  • إيقاف تشغيل الشاشات مثل الأجهزة اللوحية وأجهزة التلفزيون عندما تريد أن يركز طفلك على شيء معين.
  • وضع ألعاب طفلك المفضلة في مكان يمكنهم الوصول إليه حتى لا يضطر إلى التسلق أو الدخول إلى أماكن غير آمنة للبحث عن ألعابه.
  • حث الطفل على ترك بعض الألعاب لمشاركتها مع الأطفال الزائرين.

اقرأ ايضاً: كيف يمكن السيطرة على فوضى الأطفال في المنزل؟

في الخارج

  • استخدام مساحات آمنة ومحفزة عندما تكون أنت وطفلك بالخارج، لتجنيبهم التصرف بطرق غير مرغوب فيها.
  • عدم ذمهم أو عقابهم على سلوك خاطئ أمام الآخرين.
  • قضاء وقت الترفيه معه في أماكن تستمتع بها أنت وطفلك معًا، على سبيل المثال، ملعب لطفلك وعربة قهوة لك.
  • استخدام الموسيقى لتحسين حالته المزاجية.

 

4) الدمج بين الطلبات والتعليمات  

أب يعطي تعليمات لابنائه.jpg 

الطلب هو عندما تطلب من طفلك أن يفعل شيئًا ما مع منحه مساحة للقبول أو الرفض، على سبيل المثال، "هل يمكنك إعداد الطاولة، من فضلك؟"، وهو ما يعطي طفلك شعورًا بالسيطرة، ويجعله أكثر قابلية للتعاون، ومن ثم تعديل السلوك، على الجانب الآخر، التعليمات هي أمر طفلك بأن يفعل شيئًا، 

وهو ما يخلق لدى الطفل حالة من الإرهاق والتحدي، لذلك تجنب التعليمات القصيرة، مثل "من فضلك امسك يدي عندما نعبر الطريق"، ولكي تتمكن من تعديل سلوك طفلك ينصح باستخدام مزيج من التعليمات والطلبات على أن تكون الطلبات أكثر من التعليمات، ويتم التحقق من وضوح الطلبات، وأن طفلك لديه المهارات اللازمة لمتابعتها، فقد تكون قادرًا على تعديل سلوك طفلك عن طريق تغيير الطريقة التي تطلب منه بها فعل الأشياء.

 

5) التربية بالقدوة والدعم العاطفي 

أب يتنكر كالرجل الخارق.jpg   

إذا كنت تريد أن يعامل طفلك الآخرين باحترام، فعليك أن تفعل الشيء نفسه، وإذا كنت تريد أن يكون شخصًا أمينًا، فقدّم له نموذجًا في الصدق، لأنه غالبًا ينظر إليك كقدوته ومثله الأعلى الذي يُحاكي تصرفاته، ويتعلم منه، فعندما يحظى الأطفال باهتمام إيجابي كافٍ منك، لن يحتاجوا إلى التصرف بجدية لجذب الانتباه بالسلوكيات غير المرغوبة، 

وانطلاقًا من ذلك، تذكر دائمًا أن تملأ أطفالك بالكثير من الحب والمودة طوال اليوم، فاللعب مع أطفالك لمدة 5 دقائق فقط سيقطع شوطًا طويلاً لمساعدتهم على تعديل سلوكهم، خاصة بعد العودة إلى المنزل من المدرسة أو بعد تنفيذ مهمة ما، وهناك طريقة أخرى تتمثل في الاهتمام بالأطفال من أجل تعديل السلوك مع عدم تشتيت انتباههم، وهي لمسهم بلطف وحب، إذ يوصى بإعطاء الأطفال من 50 إلى 100 لمسة حب وجيزة كل يوم.

اقرأ ايضاً: كيف تزرع الأمانة في طفلك منذ الصغر؟

في معظم الحالات، يُنظر إلى الأطفال على أنهم يتمتعون بسلوكيات طبيعية إذا كانت مناسبة للعمر ولا تسبب أي ضرر، لكن إذا أصبح من الصعب إدارة أفعالهم، عليك الانتباه إليها، على سبيل المثال، إذا أصبح الأطفال عاطفيين كثيرًا، أو تسببوا في تدمير بعض المقتنيات، أو تصرفوا بوقاحة، فقد يشير ذلك إلى مشكلة سلوكية،

 لكن في نفس الوقت تذكّر أن كل الأطفال مختلفون ولديهم خصائص سلوكية فريدة، وليس عليك القلق إلا عندما تصبح سلوكياتهم صعبة، كما لا تنسَ أنه يمكنك تعديل السلوكيات السيئة وتقليلها من خلال تجاهلها، لكن هذا لا ينجح إلا إذا كنت تمنح أطفالك الكثير من الاهتمام لسلوكياتهم الجيدة، لهذا أبسط طريقة للقيام بذلك هي التجاهل المخطط.

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي
إقرأ ايضا
null
٨ أغسطس ٢٠٢٣
كيف يؤثر الضرب سلبًا على الطفل؟
توصلت الأبحاث إلى أن العقاب البدني غير فعّال وسيء لنمو الأطفال، ووجدت الأبحاث التي حللت مجموعة من الدراسات حول العقاب البدني أن هذه العقوبة جعلت سلوكيات الأطفال أسوأ، وأنه في كثير من الأحيان، لا يُطيع الأطفال أوامر والديهم بعد تأديبهم، وحتى عندما يفعلون ذلك، فإن عقوبة الضرب لا تساعدهم على فهم سبب خطأ أفعالهم، فتكون النتيجة انضباط سلوكهم عن غير اقتناع، ومن أكثر الأضرار التي يتسبب فيها الضرب هذه التأثيرات السلبية التالية.
null
٢٧ يوليو ٢٠٢٣
كيف أكتشف موهبة ابني وأُطورها؟
يمتلك الأطفال مواهب فطرية قد يستغرق الوالدان وقتًا طويلًا لاكتشافها، وربما لا يكتشفونها أبدًا، رغم أن هذه المواهب قد تقلب حياتهم رأسًا على عقب لأنها يمكن أن تُحدد مساراتهم المستقبلية في العمل والدراسة والكثير من الجوانب الأخرى، فكيف يمكن اكتشاف مواهب الأطفال في وقتٍ مبكر، وما هي الطرق التي تساعد الآباء والأمهات على دعمها وتطويرها؟
null
٧ أغسطس ٢٠٢٣
بالأمثلة.. كل ما تحتاج معرفته عن رياض الأطفال
إذا كان لديك طفل سيلتحق بمرحلة الروضة قريبًا قد تتساءل عما إذا كان مستعدًا لهذه المرحلة؟ هل يعرف كل الأشياء التي يتوقع معلمه منه أن يفعلها؟ هل يجب أن يعرف القراءة؟ هل هو مستعد للابتعاد عن المنزل لمدة نصف يوم أو يوم كامل؟ هذه الأسئلة تكون مرهقة للغاية، وتشغل بال معظم أولياء الأمور، لذلك نقدم اليوم الدليل الكامل لمرحلة رياض الأطفال: كيفية الاستعداد لها، كيفية التعامل معها، وأهم المهارات التي يُتوقَّع للطفل أن يتعلمها خلالها.
تعرف أحد بحاجة معلم؟ قولّه على القورو!