٢٧ يوليو ٢٠٢٣

6 نصائح فعّالة لمذاكرة أسهل وحفظ أسرع

null
ساهم في النشر

قبل بدء الدراسة، يستعد الآباء مثل الأبناء بالبحث عن وسائل لتسهيل العملية الدراسية على أبنائهم قدر الإمكان، ولأن صعوبة الحفظ، وعدم القدرة على المذاكرة من أكثر المشكلات التي يواجهونها، ومن أكثر التحديات التي تُعيق عملية التعلّم، إليكم خمس إرشادات ستُساعد أبناءكم على الحفظ والمذاكرة بشكلٍ أفضل.

ونحن في القورو نُقدم لكم فرصة لا مثيل لها، تجعل نجلكم يتغلب عدم القدرة على الحفظ أو المذاكرة عبر توفير أفضل المعلمين الخصوصيين المحترفين في كل المواد سواء عن بُعد أو حضوري بأسعار مناسبة، لنُساعده على تحقيق الاستفادة الكاملة من الدروس، ومن ثم استيعابها بشكلٍ كامل، والحصول على أعلى الدرجات بواسطة منصة إلكترونية سهلة الاستخدام.

 

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي

1) اختر بيئة مُناسبة للمذاكرة

boy-286240_1280-min.jpg

 

أهم وأول ما يجب أن تحرص عليه لتضمن تحقيق ابنك لأفضل النتائج من المُذاكرة هو تهيئة البيئة التي تُناسب وقت الاستذكار، وهذا الأمر لا يقتصر فقط على تحسين ظروف البيئة المُحيطة به وإبعاده عن الفوضى والضوضاء ومصادر التشتت، بل يرتبط بشكلٍ مباشر بضرورة ضمان سلامة حالته الجسدية والنفسية قبل البدء في إرسال المعلومات إلى عقله.

لذلك في وقت المذاكرة، عليك أن تبعده عن هاتفه ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من المصادر التي تُشتت انتباهه، ويمكنك أيضًا تحفيزه بالمكافآت المادية والمعنوية، ومساعدته في تصميم جداول زمنية تُعزز الانتباه لديه بشكلٍ أكبر.

 

2) اتبع معه نظام التباعد والاسترجاع

أولًا: التباعد

إذا كان جدول نجلك الدراسي يُلزمه بالانتهاء من دراسة فصل في كل مادة خلال أسبوع، لا تجعله يدرس فصلًا من كل مادة يوميًا، فالأفضل من ذلك أن تُقسم معه جميع هذه الفصول على مدار الأسبوع كله بحيث يدرس جزء من كل فصل يوميًا، هذه الطريقة ستُبهرك نتائجها، لأنها ستُساعده على التعلّم بشكلٍ أعمق والحفظ بطريقة أسهل ولمدة أطول عبر دراسة نشِطة ومنتظمة سيُنجزها خلال نفس المدة الزمنية التي كان سيستغرقها إذا جعلته يدرس فصلًا كل يوم.

ثانيًا: الاسترجاع

بدلًا من حث الطالب على إعادة دراسة نفس المعلومات أكثر من مرة لضمان استيعابه لها بشكلٍ كامل، وحفظه لها بشكلٍ جيد، قُم بإجراء اختبار تدريبي له لتعرف ما هي المعلومات التي استقرت في ذاكرته بالفعل،

وما هي التي لا تزال تحتاج إلى مزيد من الجهد، وما هي التي ستحتاج إلى دراستها معه مرة أخرى من البداية؛ هذه الطريقة ستُحفزه بشكلٍ كبير لأنه سيلمس تقدمه بنفسه عند الإجابة على سؤال ما بشكل صحيح والحصول منك على مكافأة، وكذلك ستجعلك على دراية بمواطن القوة والضعف لديه.

ومن أشهر أنظمة التراجع والاسترجاع نظام لايتنر، وهو أسلوب تعليمي مبني على البطاقات التعليمية؛ حيث يتم الاحتفاظ بالبطاقات في صناديق مُختلفة بحيث يختار الطالب ويحل السؤال الموجود بها، وإذا كانت إجابته صحيحة فيتقدم إلى البطاقات الموجودة في الصندوق الذي يليه، أمّا إن كانت خاطئة فيترك بطاقته في الصندوق الأول كما هي أو يضعها أسفله.

 

3) ارفع معدل التركيز لديه

pexels-mart-production-8471946-min.jpg

 

عبر استخدام مجموعة من الأنشطة الجسدية المُصممة بشكلٍ فردي والمُخطط لها بعناية بهدف مساعدة الطفل في تحقيق التنظيم الذاتي بشكلٍ أفضل، وحثّه على ممارسة ألعاب التركيز مثل: الألغاز، ومهام البناء، والمتاهات، وألعاب توصيل النقاط بالنقاط، ولعبة الذاكرة و"جد الفرق" و"ما المفقود"، وهو ما تُحققه أيضًا المهام التي تتطلب اهتمامًا شديد التركيز، مثل: أنشطة الفرز والتنظيم والتصنيف في ألعاب الورق.

ويمكن الاستعانة ببعض التطبيقات لتحسين مستوى التركيز والانتباه عند الطالب ومن هذه التطبيقات تطبيق Lumosity، الذي يحتوي على مجموعة من التدريبات والألعاب العقلية التي تحسن الذاكرة وتدرب الدماغ.

 

4) علّمه بالتدوين والتلوين

alan-rodriguez-N17Nkbsc-zY-unsplash-min.jpg

أولًا: التدوين

على الرغم أن هذه النصيحة قد لا تبدو جديدة، إلا أنها أثبتت فعاليتها بشكلٍ كبير؛ فتدوين الملاحظات والعناوين في شكل رسوم بيانية توضيحية بسيطة ومختصرة سواء بخط اليد أو برسم أشكال هندسية حول الكلمات يساعد ابنك أو ابنتك على استدعاء المعلومات والملاحظات بشكلٍ أكثر سلاسة.

ثانيًا: التلوين

وجدت دراسة حديثة أن الألون تُحسن أداء الذاكرة، وفي نفس الدراسة ثبت أن الألوان الدافئة (الأحمر والأصفر) تخلق بيئة تعليمية إيجابية ومحفزة تساعد المتعلمين ليس فقط في تكوين اتجاه إيجابي حيال المحتوى التعليمي، ولكن أيضًا تدفعهم إلى التفاعل بشكلٍ أكبر مع المواد التعليمية.

وعند الكتابة بالألوان، خذ في اعتبارك النصائح التالية:

  • كتابة النقاط الرئيسية باللون الأحمر.
  • تمييز المعلومات الهامة باللون الأصفر.
  • تنظيم الموضوعات حسب اللون.
  • تلوين أهم المعلومات فقط، وليس كل شيء.

 

5) اجعله يُظهر ما تعلّمه

pexels-katerina-holmes-5905922-min.jpg

 

لتضمن ثبات الفهم لدى طفلك وترسيخ المعلومات في عقله، اخلق له موقفًا يدفعه إلى شرح هذه المعلومات لشخص آخر، مثلًا زميله في الفصل، أو أحد أقرانه في تجمع عائلي، فإعادة التدريس من أفضل طرق تذكر المعلومات، ومعرفة مواطن الفجوات التي ستمنحه مزيدًا من الثقة في النفس، ويلعب دورهذا النمط التعليمي دورًا كبيرًا في حث الطالب على التركيز في الجلسات الدراسية القادمة ليصبح أكثر حرفية عند عرض المعلومات في المرات اللاحقة.

 

6) سلّحه بالرياضة والنوم

child-613199_1280-min.jpg

أولًا: الرياضة

دور التمارين الرياضية لا يقتصر على بناء جسم الطفل والحفاظ على حالته الصحية وتقوية بنيته العضلية، بل تعمل الرياضة كذلك على زيادة مستويات الطاقة التي بدورها تساعد على تحسين كفاءة المذاكرة وزيادة التركيز وتقليل تشتت الانتباه،

 كما تُقلل مستوى القلق والتوتر الذي يعوق الذاكرة، فإضافة تمرين روتيني ليوم طفلك أو طفلتك مدته 20 دقيقة في المنزل أو في نزهة سريعة حول منطقتك -ليس بالضرورة في صالة رياضية مُخصصة- يُحفز وظائف المخ والأداء المعرفي، لأنه خلال ممارسة الرياضة يُطلق الإندورفين الذي يُحسن المزاج ويُقلل مستويات التوتر،

 مما يُسمح للطالب بتحقيق أفضل النتائج وقت الدراسة؛ كما ثبت أن تمارين القلب المنتظمة تعزز عدد الخلايا العصبية في مراكز الذاكرة.

اقرأ ايضاً: تمارين رائعة للأطفال في عمر 10 سنوات 

ثانيًا: النوم

أظهرت العديد من الدراسات أن العقل يُعالج المعلومات ويُخزنها أثناء النوم، لذلك مراجعة المعلومات قبل النوم مباشرةً تساعد على حفظها في الذاكرة، فوفقًا لسكوت كايرني، الباحث من جامعة يورك بالمملكة المتحدة: "عندما تكون مستيقظًا، تتعلم أشياءً جديدة، ولكن عندما تكون نائمًا، يمكنك تحسينها، مما يُسهل استعادتها وتطبيقها بشكلٍ صحيح عند الحاجة إليها".

لذلك يُنصح بالدراسة قبل النوم بساعات قليلة ومراجعة المعلومات في الصباح، وكذلك تجنب السهر ومحاولة إعطاء الطفل القسط الكافي من النوم يوميًا مع قيلولة قصيرة.

اقرأ ايضاً: ما هو أفضل وقت للمذاكرة؟ 

لا يوجد طالب أو ولي أمر يرغب في قضاء وقت في الدراسة أكثر مما يحتاج إليه، لذلك ننصحكم باتباع بعض تقنيات الدراسة الفعّالة التي استعرضناها معكم، ليتمكن ابنك من المذاكرة بشكل أفضل، ولتقدر ابنتك على الحفظ بطريقة أسرع، فيكون كلاهما على استعداد بشكل كامل للاختبارات بذاكرة حاضرة ودرجة عالية من الانتباه والتركيز، متغلبين على أي قلق أو توتر قد يلوح في الأفق.

أخيرًا، يجب الإشارة إلى أن الاستعانة بالمعلمين الخصوصيين من أبرز آليات رفع قدرة الطالب على الحفظ والمذاكرة، ومن أهم المنصات التي تساعدك على التواصل مع المعلمين الخصوصيين، منصة القورو التي توفر له البيئة المثالية للتعلم من خلال شبكة متخصصة من المعلمين المحترفين بطرق سهلة وأسعار مناسبة.

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي
إقرأ ايضا
null
٢٧ يوليو ٢٠٢٣
كيف يُحقق الطالب أقصى استفادة من الدراسة أون لاين؟
مع تفشي جائحة كورونا، تغيرت مفاهيم تعليمية عديدة، أهمها أن الدراسة أون لاين أصبحت من أهم أشكال التعلّم ليس في السعودية أو الوطن العربي فقط، بل في العالم أجمع، ودعّم ذلك وجود منصات تعليم إلكترونية وطنية اعتمد عليها الطلاب بشكل أساسي، مثل منصة مدرستي، لكن هناك بعض المعوقات التي يتعرض لها الطلاب أثناء التعلم أون لاين تمنعهم من تحقيق الاستفادة الكاملة من الدروس والمعلومات التي يتلقونها، ولخبرة القورو الكبيرة في مجال التعلّم عن بعد، نقدم لكم اليوم 8 نصائح فعّالة لتحقيق أقصى استفادة من الدراسة أون لاين.
null
٨ أغسطس ٢٠٢٣
للأمهات الجديدات.. نصائح أول يوم مدرسة
سيحظى الأطفال في جميع أنحاء البلاد بأول يوم لهم في المدرسة خلال الأيام القليلة المقبلة، وهو ما يمثل علامة فارقة كبيرة للأمهات والطلاب على حد سواء، ربما كان طفلك قد ذهب بالفعل إلى الحضانة، لكن يومه الأول في المدرسة له خصوصية مختلفة، لأنه بمثابة خطوتهم الأولى نحو عيش حياتهم المستقلة؛ حيث سيكوّنون صداقات قد تستمر مدى الحياة، لهذا ربما عليك قضاء بعض الوقت في تحضير طفلك لهذا اليوم، وتحضير نفسك عاطفيًا ونفسيًا أيضًا.
null
١٠ أغسطس ٢٠٢٣
ما هي أفضل أساليب الدعم النفسي للأطفال؟
من الضروري أن يُقدم الآباء الدعم العاطفي للأطفال، لأنهم قد يستجيبون للتوتر بطرقٍ مختلفة، وتشمل الاستجابات الشائعة؛ وجود صعوبات في النوم، والتبول اللاإرادي، وآلام في المعدة أو الرأس، والقلق، والعزلة، والغضب، ولأنه يمكن أن تسبب الاضطرابات العاطفية والسلوكية في مرحلة الطفولة مشاكل طويلة الأمد قد تؤثر على صحة ورفاهية الأطفال والأسر والمجتمعات، يساعد علاج مشاكل الصحة العقلية في أسرع وقت ممكن الأطفال على تقليل المشاكل في المنزل والمدرسة وتكوين الصداقات، إليكم 8 سبل ستُساعدكم على دعم أبنائكم نفسيًا.
تعرف أحد بحاجة معلم؟ قولّه على القورو!