١٠ أغسطس ٢٠٢٣

6 طرق لعلاج عسر الكتابة عند الأطفال

null
ساهم في النشر

عسر الكتابة أو Dysgraphia هو صعوبة تعلم تؤثر على مهارات الكتابة عند الأطفال، وهو ما يجعلهم يواجهون صعوبة في تدوين الملاحظات في الفصل، واستكمال الواجبات المنزلية والواجبات طويلة الأجل، مما ينعكس سلبًا على تقييم مستواهم الدراسي، وأدائهم الأكاديمي، وهو ما قد ينتهي بالتخلف في الدروس، وتجنب الأنشطة المدرسية، لأنه غالبًا ما يكون إنتاج النص باليد صعبًا ومؤلمًا، ويتسبب في شيء من التشنج في عضلات اليد، والتعرق المفرط بسبب القلق الشديد، ومثل معظم تحديات التعلم، تختلف درجة المعاناة من أعراض عسر الكتابة من طفل لآخر، كما تختلف الأعراض في طريقة ظهورها لدى الأطفال من مختلف الأعمار.

 

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي

أعراض عسر الكتابة:

طفلة تعاني من عسر الكتابة

  • مشاكل في تكوين الحروف والأرقام والكلمات.
  • عدم القدرة على تهجئة الكلمات بشكل صحيح.
  • عدم إمكانية تنظيم الأفكار في تعبير مكتوب.
  • الهجاء غير الصحيح والكتابة بالأحرف الكبيرة.
  • الكتابة بمزيج من الحروف المطبوعة والمخطوطة.
  • التناقض في تغيير الحجم والمسافات بين الأحرف.
  • صعوبة في تقليد كتابة الكلمات.
  • بطء في الكتابة.
  • صعوبة تصور الكلمات قبل كتابتها.
  • الكتابة بوضع جسم أو يد غريب.
  • الإمساك بالقلم عبر قبضة محكمة تؤدي إلى تقلصات في اليدين.
  • النظر إلى اليد أثناء الكتابة.
  • نطق الكلمات بصوت عالٍ أثناء الكتابة.
  • اقتطاع بعض الحروف والكلمات من الجمل.

كيف يمكن علاج عسر الكتابة عند الأطفال؟

1- إشعار الطفل بالحروف

أطفال يتعلمون الحروف

ينصح الخبراء بتجربة الأنشطة التي تساعد طفلك في التركيز على الشعور لعلاج عسر الكتابة؛ على سبيل المثال، استخدم إصبعك لتتبع حرف على ظهر طفلك، أو إغماض عينيه بينما تكتب رسالة على كفه، ثم ملاحظة ما إذا سيكون قادرًا على إعادة كتابة هذه الرسالة على قطعة من الورق أم لا، فهذه الطريقة تخلق ترابطًا شعوريًا يرفع درجة إحساس الطفل بالحروف والكلمات، وهو ما يسهل التغلب على عسر الكتابة، وعند إحراز تقدم بعد اتباع هذه الاستراتيجية، يمكن جعل الأمور أكثر صعوبة من خلال كتابة حرف كبير ومطالبة الطفل بكتابته كحرف صغير أو العكس.

2- تطوير التحكم في اليد

تطوير التحكم في اليد 

يؤثر عسر الكتابة على التحكم الحركي الدقيق، لهذا السبب يبدو الإمساك بقلم رصاص أو أي نوع قلم آخر برفق ليس أمرًا طبيعيًا أو سهلًا بالنسبة للطفل، وهنا تكون إحدى الحلول الفعّالة هي تشجيع الطفل على الكتابة كما لو كان يحمل ريشة، أو يمكن منحه ريشة وحبرًا حقيقيين بالفعل، لأن الريش رقيق ويميل الأطفال إلى التعامل معه برفق أكثر من التعامل مع الأشياء الصلبة مثل أقلام الرصاص والجاف، وإذا بدا على الطفل أنه غير مرتاح في استخدام الريشة، يمكن التفكير في استخدام الطباشير، لأنها ستقوم بنفس الدور، لتدريب الطفل على الكتابة برفق، لأنها سوف تنهار عند الضغط عليها بشدة.

3- الاهتمام بالإملاء والتسجيل

الاهتمام بالإملاء والتسجيل

عسر الكتابة يرتبط بمهارات التحدث، لهذا تشجيع الطفل على إملاء الجمل وتهجئتها بشكلٍ صحيح في جهاز التسجيل قبل كتابتها سيُطور مهارات التحدث لديه، مما سيَسمح له بالتركيز فقط على تكوين الحروف بشكلٍ صحيح دون الانغماس في القواعد والنحو، ولتنفيذ هذه الاستراتيجية، يمكن أن تطلب من طفلك أن يقول الكلمات كما يكتبها، لكي تعمل التغذية الراجعة السمعية على إشراك مناطق مختلفة من الدماغ ، مما يساعده على التركيز ومراقبة جهوده، والتعرف أكثر على الكلمات المطلوب منه كتابتها.

4- اختيار الورق المناسب

اختيار الورق المناسب

يمكن أن يؤدي التصميم السيئ لنوع الورق الذي يستخدمه الطفل عند الكتابة إلى جعل الكتابة اليدوية وتشكيل الحروف أكثر صعوبة؛ إذ غالبًا ما يتميز ورق الكتابة للمتعلمين بخطوط وشُرط متعددة تربك أكثر مما تساعد، وبالنسبة للأطفال الذين يعانون من عسر الكتابة، والذين يعانون من مشاكل حسية بصرية، يمكن أن تعيق هذه الصفحة المزدحمة كتاباتهم بشكلٍ سيء، وهنا يُفضل البحث عن الورق الأمثل الذي يمكن أن يساعد الطفل على الكتابة، أو استخدام ورقة فارغة يمكن من خلالها رسم الخطوط التي تناسب حالة الطفل، وتعتبر هذه من العناصر الأساسية التي تخفف معاناة الطفل الذي يعاني من عسر الكتابة.

5- طلب المساعدة من المدرسة 

معلم يساعد تلميذه

يجب أن يحصل الطفل المصاب بعسر الكتابة على تسهيلات في المدرسة، لأنه يمكن أن تساعد هذه التسهيلات في تقليل العقبات التي يواجهها بسبب عسر الكتابة، فيمكن على سبيل المثال؛ استبدال الواجبات المدرسية المكتوبة بأخرى مسجلة صوتيًا في المراحل الأولى من العلاج، أو توفير أوراق خاصة تناسب حالة الطفل تتميز بخطوط بارزة وسطور واسعة، وكذلك مراعاة توفير له وقت أطول للكتابة حتى لا يشعر بالنقص، بالإضافة إلى تشجيعه على القيام بعصف ذهني حتى يكون مستعدًا للكتابة، لأن عسر الكتابة يؤثر على جميع أفكار الطفل ويجعلها غير منظمة، فلن تكون كتاباتهم متماسكة.

6- الاستعانة بالأدوات التقنية

الاستعانة بالأدوات التقنية

هناك عدد من الأجهزة التقنية المساعدة التي يمكن استخدامها لمساعدة الأطفال الذين يعانون من عسر الكتابة، ومن أبرز أمثلتها: 

  • معالجات الكلمات والنصوص التي تمثل طريقة رائعة للمساعدة في مشاكل التهجئة والكتابة بطلاقة.
  • برامج الإملاء، مثل برامج تحويل الكلام إلى نص.
  • منظمو الرسوم، للمساعدة في تخطيط وتنظيم الأفكار.
  • تطبيقات Dysgraphia المختلفة التي تساعد في الكتابة اليدوية والتهجئة والتنظيم.
  • الألعاب عبر الإنترنت التي تساعد في تنمية المهارات الحركية الدقيقة، والمعالجة البصرية والوعي المكاني. 
Omar Ramadan

test

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي
إقرأ ايضا
null
١٠ أغسطس ٢٠٢٣
8 طرق سهلة لتعليم الأطفال الألوان
تبدأ قدرة طفلك الصغير على التعرف على الألوان المختلفة في التطور قبل أن يبلغ من العمر عامًا واحدًا، وفي الوقت نفسه، يبدأ في ملاحظة الاختلافات في الأشكال والأحجام المختلفة ويلتقط أوجه التشابه، إلا أن معرفة الألوان الأساسية تستغرق وقتًا أطول، فيمكن لمعظم الأطفال في عمر 30 شهرًا تسمية لون واحد فقط، وعندما يبدأون في تعلم اسم كل لون، يحتاجون إلى فهم ما يمثله هذا لون، ومع المزيد من الأمثلة التي توضح أن اللون ليس الشكل، وليس الحجم، وليس الملمس، وليس اسم الكائن، يمكن للأطفال فهم ما هو اللون الأخضر والأصفر والأزرق وغيره، وعلى الرغم من أن الأمر يستغرق وقتًا، إلا أن تعليم الأطفال الألوان يمكن أن يكون سهلاً باتباع مجموعة من الخطوات البسيطة.
null
٢٧ يوليو ٢٠٢٣
لكل أم.. نصائح وتحذيرات لتربية أكثر إيجابية
الأمومة مهمة عظيمة لكن على قدر عظمتها وسمو قيمتها تكون صعوبتها، ولأن الأم لا تريد سوى الأفضل لأبنائها، فهي تبحث طوال الوقت عن أساليب التربية الحديثة وطرق تطبيقها، حتى تُرشد أبنائها إلى الطريق الصحيح، وتكون قادرة على حمايتهم من المخاطر التي قد يتعرضون لها، فما هي أهم النصائح التي تُسهل على الأمهات القيام برسالتهن التربوية على أكمل وجه؟
null
٧ أغسطس ٢٠٢٣
كيف يمكن علاج الخجل والانطواء عند الأطفال؟
قد يشعر آباء الأطفال الخجولين بالقلق من أن أبناءهم سيواجهون صعوبة في تكوين صداقات جديدة، أو أنهم سيفشلون في الدفاع عن أنفسهم في مواقف غير عادلة، أو أن قدراتهم ومواهبهم ستذهب دون أن يلاحظها أحد، أو أن الآخرين سيستغلون سلبيتهم فستضيع منهم الكثير من الفرص، رغم أن هناك العديد من الطرق التي يمكن التدخل بها لدعم الأطفال الخجولين.
تعرف أحد بحاجة معلم؟ قولّه على القورو!