١٠ أغسطس ٢٠٢٣

أسباب وعلاج التأتأة عند الأطفال

null
ساهم في النشر

تبدأ التأتأة عند الأطفال في الغالب بين عمر عامين وأربعة أعوام، ويحدث هذا عندما يبدأ الأطفال في الجمع بين الكلمات وإنشاء جمل أطول، ويمكن أن تبدأ التأتأة فجأة أي يستيقظ الطفل يومًا ما بها، كما يمكن أن تتطور تدريجيًا بمرور الوقت، وعادةً يمر العديد من الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة بفترات من التأتأة تجعلهم يكررون كلمات أو عبارات كاملة، أو يستخدمون الكثير من كلمات الوصل، لأنه يبدو أنهم يواجهون صعوبة في التوصل إلى نطق كلمة ما بشكل صحيح، وقد تأتي مراحل التأتأة هذه وتذهب بينما يمر الطفل بفترات قصيرة من التطور اللغوي، فما أسباب هذه الظاهرة وكيف يمكن علاجها عند الأطفال؟

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي

ما هي أسباب التأتأة؟

ما هي أسباب التأتأة؟.jpg
  • الاستعداد الوراثي، أي ما إذا كان هناك تاريخ عائلي من التأتأة في الأسرة أو لدى أحد أفراد العائلة.
  • اضطرابات النمو الأخرى في الطفولة، وتأخر الكلام، والتوحد، ومتلازمة داون، وتأخر النمو الشامل.
  • الصدمات العاطفية أو التغييرات التي قد تحدث عند فقدان أحد الأحباء أو الأقارب، بالإضافة إلى العوامل البيئية.
  • ضعف المهارات الحركية الكلامية التي تجعل الطفل يواجه الطفل صعوبة في التخطيط لحركة هياكل الكلام داخل الفم، والتوقيت العقلي، وإيقاع الكلام، والتنسيق اللفظي.

كيف يمكن علاج التأتأة؟

  • لا تسلط الضوء على المشكلة

لا تسلط الضوء على المشكلة

تجنب التصحيحات أو الانتقادات المتكررة، فلا تفرط في استخدام كلمات مثل "تمهل" أو "خذ وقتك" أو "خذ نفسًا عميقًا" مع طفلك، لأن مثل هذه التعليقات وإن كانت حسنة النية، فهي ستجعل طفلك يشعر بمزيد من التوتر وعدم الثقة والإحباط، وعوضًا عن ذلك يفضل أن تتحدث مع طفلك بشكلٍ أبطأ وتنتظر وقت أطول عند الاستماع إليه، وعليك أن تفكر في استراتيجيات تساعد في تهدئة طفلك عندما يكون متحمسًا أو غاضبًا أو محبطًا أو مستاءً حتى لا يندفع عند الكلام، وتظهر التأتأة، وقلل عدد الأسئلة التي تطرحها عليه ليتحدث بحرية أكبر، فالأطفال يفضلون التعبير عن أفكارهم الخاصة بدلاً من الإجابة على أسئلة الكبار.

  • طوّل مدة الاستماع

طوّل مدة الاستماع.jpg

غالبًا ما يصاب الأطفال بالإحباط بسبب مقاطعتهم عند محاولتهم التواصل، وهذا لأن الأطفال الذين يعانون من التأتأة يجدون صعوبة في التعبير عن أنفسهم، لهذا عندما يجد هؤلاء الأطفال أذنًا مستمعة لهم بإنصات، يُحدث ذلك فرقًا كبيرًا في الطريقة التي يتحدثون بها، ومن هنا ننصحك بتخصيص بعض الوقت للاستماع لطفلك فقط كل يوم، ويمكن أن يكون ذلك بعد العودة من المدرسة، أو عندما يكون لديه الكثير ليشاركه حول تجاربه، أو قبل أن يخرج مباشرة للعب؛ إذ يُتيح وقت الاستماع الجيد لطفلك معرفة الكثير عنه مما يجعلك تتعرف على مصادر القلق لديه، وتتغلب عليها.

  • وفّر بيئة صحية

وفّر بيئة صحية.jpg

تجنب جعل طفلك يتحدث أو يقرأ بصوت عالٍ عندما يكون غير مرتاح أو عندما تشتد حالة التأتأة لديه، بدلاً من ذلك، شجعه خلال هذه الأوقات على الأنشطة التي لا تتطلب الكثير من الكلام، وننصحك أيضًا بألا تقاطعه أو تطلب منه بدء حديثه من جديد، أو أن يفكر قبل التحدث، لأن مثل هذه الإرشادات لا توفر بيئة صحية للطفل تساعده على العلاج، وأهم خطوة من خطوات العلاج هي توفير جو هادئ في المنزل، ومحاولة إبطاء وتيرة الحياة الأسرية، لتتماشى مع ظروفه، لذلك ننصحك بالحفاظ على التواصل البصري عند التحدث مع الطفل، وعدم النظر بعيدًا أو بشكل تبدو عليه علامات الانزعاج.

  • ابحث عن الأقران

ابحث عن الأقران.jpg

يخبرنا العديد من البالغين الذين يتلعثمون أن أفضل شيء فعلوه على الإطلاق هو مقابلة أشخاص آخرين مصابين بالتأتأة سواء في النادي أو المدرسة أو في المراكز المخصصة لعلاج مشكلات النطق أو حتى عبر الإنترنت، إذ يوصي معظم المعالجون بمثل هذه الأحداث أو الجلسات الجماعية الصغيرة، لأنها تساعد بشكل كبير في علاج التأتأة عبر دعم الطفل في العثور تجارب اجتماعية مع أشخاص يعانون من نفس مشكلته، مما يجعله يتعامل مع هذه المشكلة بشكل أفضل، ويتعامل بفعالية وإيجابية أكبر في المواقف المختلفة.

اطلب المساعدة عند الحاجة.jpg

تحدث مع طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن التأتأة لدى طفلك، خاصةً إذا كانت أعراض التأتأة تزداد لدى طفلك، ولا تتحسن حتى مع اتباع التمارين والنصائح، والالتزام بالإرشادات، وقد يحيلك طبيبك إلى أخصائي أمراض النطق واللغة الذي يمكنه تقييم طفلك ومعرفة ما إذا كانت التأتأة تشكل خطرًا عليه ربما يكون طويل الأمد، ولا داعي للقلق، لأنه جدير بالذكر أن معظم حالات التأتأة مع الأطفال يركز علاجها بشكل أكبر على التدريب والعمل مع الوالدين لتطوير تقنيات تساعد الطفل على تجاوز هذه المشكلة.

التأتأة هي مشكلة في الكلام تجعل من الصعب على الأطفال التحدث بسلاسة، وغالبًا ما يتلعثم الأطفال في بداية الجمل، ولكن يمكن أن تحدث التأتأة أيضًا في وسط الجمل، وعندما يصاب الطفل بالتأتأة فهو قد يرمش بعينه أو يمتعض أو يشد وجهه، مما يجعل الكثيرون حوله يلاحظون ذلك، وهو ما يشعر به، ويفقده ثقته في نفسه بشكلٍ كبير، لهذا ينصح بمحاولة التصدي لهذه المشكلة وعلاجها بمجرد ظهورها لدى الطفل حتى لا تؤثر لاحقًا عليه بشكلٍ أكبر.

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي
إقرأ ايضا
null
٨ أغسطس ٢٠٢٣
الفطور الصباحي.. ما أهميته لطلاب المدارس؟
الفطور الصباحي بمثابة الوقود الذي يدفع الطالب للقيام بالأنشطة التي يحتاج إلى إنجازها، فبعد ليلة طويلة من النوم، يصبح خزان هذا الوقود فارغًا، والفطور الصباحي هو الذي يعيد ملأه بالطاقة مجددًا، لهذا أكدت العديد من الدراسات على أهمية وجبة الفطور بالنسبة للأطفال، فهو بالنسبة لهم أهم وجبة في اليوم، وعندما يتناول الأطفال وجبة إفطار صحية، ويمارسون المزيد من الأنشطة البدنية، تساعدهم هذه العادات الغذائية الجيدة على التمتع بالعديد من الفوائد التي تؤثر على جوانب متعددة من حياتهم، فما هي أبرز الفوائد التي تعود على الطلاب عندما يتناولون الفطور الصباحي؟
null
٢٧ يوليو ٢٠٢٣
لكل أم.. نصائح وتحذيرات لتربية أكثر إيجابية
الأمومة مهمة عظيمة لكن على قدر عظمتها وسمو قيمتها تكون صعوبتها، ولأن الأم لا تريد سوى الأفضل لأبنائها، فهي تبحث طوال الوقت عن أساليب التربية الحديثة وطرق تطبيقها، حتى تُرشد أبنائها إلى الطريق الصحيح، وتكون قادرة على حمايتهم من المخاطر التي قد يتعرضون لها، فما هي أهم النصائح التي تُسهل على الأمهات القيام برسالتهن التربوية على أكمل وجه؟
null
٨ أغسطس ٢٠٢٣
8 علامات تدل على افتقاد طفلك للحب والحنان
عندما ما تُعانق طفلك بانتظام أو تداعب شعره، أو تمنحه قبلة على خده تظن أن هذا هو كل ما يمكن أن تقدمه له من عاطفة رغم أن الاحتياجات العاطفية للطفل أعمق بكثير من مجرد اللمس الجسدي أو تلبية الاحتياجات المادية مثل الطعام والمأوى، وقد يتسبب الإهمال العاطفي في مرحلة الطفولة في تأثيرات سلبية عديدة على المستوى النفسي ربما تمتد لفترة طويلة الأمد، كما يمكن أن تؤثر على حياته لاحقًا، إليكم 8 علامات تدل على أن الطفل يعاني من نقص الحب والحنان.
تعرف أحد بحاجة معلم؟ قولّه على القورو!