٧ أغسطس ٢٠٢٣

ما هي مراحل التعلّم الخمسة؟

null
ساهم في النشر

مهما اختلف مجال التعلم، أثناء عملية التعلم، يمر المتعلم بخمس مراحل أساسية، فما هي هذه المراحل؟ وكيف يعرف المتعلم أنه وصل إليها؟

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي

1- عدم الكفاءة اللاواعية

عدم الكفاءة اللاواعية.jpg

في هذه المرحلة من التعلم، لا نعرف ما لا نعرفه، فهو عبارة عن حالة من الجهل، لذلك عادة ما يكون المتعلم فيها مفعمًا بالأمل والتفاؤل والإثارة والمتعة لكل جديد سوف يتعلمه، وتعتبر هذه المرحلة هي المرحلة الأكثر هشاشة في التعلم بسبب زيادة احتمالية شعورك بالملل وفقدان الشغف خلالها، وهو ما يعرف بتأثير Dunning-Kruger، وكذلك عدم الوصول إلى النتائج المرجوة. وهنا تكون المهمة الأساسية للمعلم تعريف المتعلم بأهمية ما يتعلمه، والمنفعة التي ستعود عليه لاحقًا.

علامات تدل على أنك في هذه المرحلة من التعلم:

  • الإحساس بقدر بسيط من الإحباط بسبب حالة الجهل.
  • الشعور بكثير من الأمل والشغف نحو كل جديد تتعلمه.
  • القيام بأكثر من تجربة أكثر من مرة.
  • معرفة القليل رغم اعتقادك في أنك تعرف ما يكفي.

أمثلة:

  • تعلم لغة جديدة، أو البدء في العزف على آلة جديدة.
  • طالب ملتحق بالمدرسة ولا يدرك أهمية التعليم؛ فيقول: "لماذا علي أن أتعلم هذه الأشياء غير المجدية؟"
  • المستهلكون الذين لا يدركون حاليًا أنهم بحاجة إلى منتج معين فتعمل إدارات التسويق على إيجاد طريقة لتثقيفهم حول مزايا المنتج وسبب حاجتهم له.

2- عدم الكفاءة الواعية

عدم الكفاءة الواعية.jpg

بمجرد تجاوز مرحلة عدم الكفاءة اللاواعية تصل إلى المرحلة الثانية من التعلم وهي مرحلة عدم الكفاءة الواعية التي تدرك فيها كل ما لا تعرفه، فتكون بمثابة صحوة، لأن المتعلم يدرك القصور الذي يعاني منه، مما يحفزه للعمل على تطوير نفسه، ويشعره بالارتباك بسبب الطريق الطويل الذي ينتظره، فيكون دور المعلم هنا تقديم الدعم لمساعدته حتى يتمكن من الوصول إلى مرحلة يستطيع فيها القيام بالمهمة بنفسه.

علامات تدل على أنك في هذه المرحلة من التعلم:

  • الشعور بخيبة أمل وإحباط بسبب الفشل.
  • الشك في نفسك، والتساؤل حول قيمتك الذاتية.
  • تلقي ردود فعل مؤلمة من الواقع المحيط.
  • العثور على دافع للتعلم.
  • عدم التأكد من الوصول إلى الخطوة الأولى للبدء في التعلم.

مثال:

طالب يبحث عن مدرب لأنه أدرك أنه لا يزال في حاجة إلى تعلم الكثير حول الرياضة الجديدة التي بدأ في ممارستها.

3- الكفاءة الواعية

الكفاءة الواعية.jpg

إذا تجاوزت مرحلة الصدمة، فخلال مرحلة الكفاءة الواعية ستعرف كيف تصل إلى هدفك، ولكن عليك التركيز بشدة على مهمتك، لأن معرفتك الجديدة في هذه المرحلة لا تزال هشة، ولم يتم ترسيخها بعد؛ لهذا عليك أن تتدرب بجد حتى لا تخاطر بنسيان ما تعلمته. وهذا يفسر كون هذه المرحلة هي المرحلة التي يحدث فيها أكبر قدر من التعلّم، مما يتطلب أن يتسم القائم بالتعلم بخبرة كبيرة. 

علامات تدل على أنك في هذه المرحلة من التعلم:

  • جمع المعلومات بشكل مكثف.
  • وجود منحنى تعليمي حاد، وتمرين جاد.
  • الشعور بالأمل عند الاطلاع على النتائج.
  • العزم على تجاوز العقبات القليلة الماضية.
  • الإحراج (في بعض الأحيان) عند الحاجة إلى التوقف والتفكير قبل المُضي قدمًا.

مثال: 

سائق متعلم، لكنه لا يزال لديه بعض المشاكل في تغيير التروس، ويحتاج إلى تكرار الخطوات عند بدء تشغيل السيارة أو إيقاف تشغيلها، ليعتاد عليها بشكلٍ أكبر.

4- الكفاءة اللاواعية

الكفاءة اللاواعية.jpg

المرحلة الرابعة من التعلّم هي عندما تستوعب كل ما تعلمته بالكامل؛ إذ يمكنك تنفيذ مهاراتك الجديدة تلقائيًا بإتقان ودون الحاجة إلى تفكير مسبق أو جهد كبير، ويستغرق ذلك وقتًا وصبرًا، لكن الأمر يستحق الالتزام للوصول إليه، مما يشعرك بالسعادة، لأن عملك الشاق آتى ثماره أخيرًا، وهنا ينتهي دور المعلم لأنك لم تعد بحاجة إليه، وربما يكون تدخله محدودًا وبصفة إرشادية وليست تعليمية.

علامات تدل على أنك في هذه المرحلة من التعلم: 

  • إجادتك لما تعلمته وكأنه جزء من طبيعتك الفطرية.
  • وجود صعوبة في شرح سبب إتقانك لما تعلمته.

أمثلة: 

  • الموسيقيين الماهرين الذين يعزفون موسيقى أنيقة ومتدفقة.
  • لاعب محترف في ألعاب الفيديو يتنقل بخبرة في عالم الألعاب المصغر الخاص به.
  • شخص كان ممارسًا لعمل ما لمدة 20 عامًا ويمكنه القيام بالمهام، ولكن لا يمكنه شرح كيفية القيام بها.

5- قمة الكفاءة اللاواعية

قمة الكفاءة اللاواعية.jpg

في المرحلة الأخيرة من التعلم، يمكنك تعليم الآخرين ما تعلمته دون وعي، أي تتحول من متعلم إلى معلم مهمته نقل مهاراته ومعارفه إلى الآخرين بأبسط الطرق، وهو ما يتطلب فهمًا عميقًا لما تعلمته والقدرة على توصيله للمبتدئين، والمفاجأة هنا هي أنه كلما تعلمت في سن صغيرة، قل احتمال قدرتك على التدريس بشكل جيد.  

علامات تدل على أنك في هذه المرحلة من التعلم:

  • الشعور بالفخر.
  • الوصول لمرحلة اليقين حيال إتقانك ما تعلمته.
  • البدء في مرحلة تعلم إضافي لتطوير خبراتك ومهاراتك الأصلية.

أمثلة:

  • ممارس يتولى الأستاذية في إحدى الجامعات، ليبدأ تدريس مهاراته للآخرين.
  • رياضي متقاعد يصبح مدربًا للأجيال القادمة.
  • الرياضيون رفيعو المستوى الذين كانوا يتدربون منذ صغرهم ليسوا أفضل مدربين، لأنهم استوعبوا بعمق كل ما تعلموه لدرجة أنهم غير قادرين على إيصاله للآخرين. وعلى العكس ما قد تعتقده؛ فإن أفضل المدربين هم الذين تعلموا مهاراتهم في وقت متأخر، لأنهم لا يزالون قادرين على تذكر تلك المراحل المبكرة غير المريحة من التعلم التي يمر بها المبتدئين.

بغض النظر عن المرحلة التي وصلت إليها في عملية التعلم، حاول ألا تشعر بالإحباط، أو تعرقل مسيرتك التعليمية لأي سبب، ولا تتعجل رؤية نتائج إيجابية لأن تعلم شيئ جديد ليس بالأمر السهل، ويحتاج إلى وقتٍ كافٍ. فخصص الوقت الكافي، ولا تستسلم في أي مرحلة، واستمر في العمل حتى تصل إلى هدفك.

لك حصتين مجانية عند اشتراكك مع المنصة الوحيدة المعتمدة في السعودية

احجز معلم خصوصي
إقرأ ايضا
null
١١ ديسمبر ٢٠٢٣
شرح درس تفريغ النحاس
استخدم الفنان في العصر الحديث اساليب لزخرفة المعادن، منها ما هو كان مستخدم في الحضارات القديمة ومنها المستحدث.
null
١٦ نوفمبر ٢٠٢٣
شرح درس لوحة فنية بالضغط على النحاس
لطالما كان الاسم الآخر للفن هو الإبداع الجمالي وكما يعرف ان الفن هو التعبير عن الأفكار الجمالية ومن هذه الأفكار الجمالية هي الرسم عن طريق ضغط النحاس.
null
٨ أغسطس ٢٠٢٣
أفضل مشروبات تساعد على التركيز أثناء المذاكرة
رغم شهرة مشروبات الكافيين مثل الشاي والقهوة بقدرتها الفائقة على رفع درجة التركيز والانتباه، إلا أن الإفراط في تناول هذه المشروبات له آثار جانبية عديدة، لهذا نقدم لك مجموعة من المشروبات الصحية المفيدة التي تقوم بنفس الدور دون تأثير سلبي على الصحة العامة، بل على العكس، تتميز هذه المشروبات بفوائد صحية عديدة.
تعرف أحد بحاجة معلم؟ قولّه على القورو!